التطرف المبني على الدين

تعريف التطرف الديني: الغلو

إن العلم بحقائق الأشياء، والوعي بالمفاهيم يعد مدخلاً رئيساً لتضييق دائرة الخلاف أو إزالته، إذ تجد جذور الخلاف عائدة في كثير من الأحوال إلى اختلاف المفاهيم، أو الجهل بحقائق الأمور، وهذا أمر متفق عليه بين الأمم.

فكثيراً ما يثور الخلاف بيننا في مسألة، ويشتد الجدال في موضوع، ويظهر أنَّ المتجادلين على خلاف فيما بينهم، وهم في الواقع على اتفاق، ولو حددت ألفاظهم لتجلى لهم أنهم على رأي واحد.

فالتطرف الديني له مصطلح خاص وهو الغلو:

 تعريف الغلو في اللغة:

تدور الأحرف الأصلية لهذه الكلمة ومشتقاتها على معنى واحد يدل على مجاوزة الحد والقدر.

يقول ابن فارس – رحمه الله -: ( العين واللام والحرف المعتل أصل صحيح يدل على ارتفاع ومجاوزة قدر)

يقال غلا غلاء فهو غالٍ، وغلا في الأمر غلواً أي: جاوز حده، وغلا القدر تغلي غلياناً، فالغلو: هو مجاوزة الحد.

تعريف الغلو اصطلاحاً:

الغلو: مجاوزة الحد بأن يزاد في الشيء في حمده أو ذمه على ما يستحق ونحو ذلك.

كما يمكن تعريفه ب: المبالغة في الشيء والتشدد فيه بتجاوز الحد. وتجاوز الحد الشرعي بالزيادة على ما جاءت به الشريعة، سواء في الاعتقاد أو في العمل.

وهذه التعاريف متقاربة وتفيد أن الغلو هو تجاوز الحد الشرعي بالزيادة. وهو حرام شرعا قول الله تعالى: {لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ}[المائدة:77]

ويقول بعض العلماء في بيان ضابط للغلو قال: ( وضابطه تعدي ما أمر الله به، وهو الطغيان الذي نهى الله عنه في قوله: {ولا تطغوا فيحل عليكم غضبي} [طه:81]

Profile photo of Yassine SOUIDI

Yassine SOUIDI

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق