مهارة صنع القرار

خصائص عملية اتخاذ القرار

خصائص عملية اتخاذ القرار

decisions

  1. أن عملية اتخاذ القرار هي أحدى خطوات عملية صناعة القرار إذ تسبقها كثير من الخطوات التمهيدية التي تشكل أسس القرار الرشيد, وتبدأ الحاجة إلى القرار عند مواجهة الفرد لمهمة أو مشكلة ويتطلب الخروج من هذا الوضع اختيار مسار سلوكي يتم من خلاله تحقيق أهداف معينة, وهذا ما يسمى الإحساس بالحاجة إلى اتخاذ القرار.

  2. يتكون القرار من عدة عناصر هي:

أ- متخذ القرار وهو شخص لديه مهمة تحتاج إلى تنفيذ أو مشكلة تتطلب حلاً ولديه نظام قيم واتجاهات واهتمامات ودوافع ورغبات في تحقيق الأفضل ومخزون من الخبرة والمعرفة ومصادر معلومات وقدرات عقلية ومهارات تفكير محددة.

ب- هدف أو أهداف يسعى الفرد إلى انجازها.

ج- ظروف وأوضاع تحيط بالفرد بعضها مساندة وبعضها تشكل دوافع وعقبات وبعضها مطالب وحاجات.

د- مسارات فعل أو بدائل يمكن للفرد أن يختار منها.

هـ- توابع وآثار تبنى على تنفيذ الحل الذي يتم اختياره.

3- عملية اتخاذ القرار عملية عقلية تكون أحياناً عميقة ومعقدة ومركبة وبخاصة عندما يكون القرار هاماً, إذ تتضمن تحليل المشكلة واستكشاف جوانبها والوصول إلى أهداف يسعى الفرد إلى تحقيقها ثم جمع المعلومات حول المشكلة وطرق الحل من مصادر مختلفة.

4- عملية اتخاذ القرار مهارة عقلية يمكن تطويرها لدى الأفراد فهي عملية متعلمة إذ يمكن تدريب الفرد على كيفية اتخاذ القرار الرشيد من خلال تدريبه على التفكير النقدي والحساسية للمشكلات والتخطيط ورسم الأهداف وتطوير قدرات البحث والاستقصاء وجمع المعلومات.

5- عملية اتخاذ القرار تمتد عبر الزمن وتتصف بالاستمرارية.

6- عملية اتخاذ القرار عملية ذات طبيعة تطورية متغيرة ويظهر ذلك من خلال التغيرات التي تطرأ على المشكلة أو المهمة التي تواجه الفرد.

الخصائص الفردية اللازمة لاتخاذ القرار الفعال

  • الخبرة:

تلعب الخبرة دوراً بارزاً في اتخاذ قرارات فعالة ويبدو هذا الأمر منطقياً فالأقدمية في العمل أو في مجال اتخاذ القرار تجعل الفرد يتعرض إلى سلسلة طويلة من خبرات النجاح والفشل فيتجمع لديه قدراً واسعاً من الأنماط السلوكية المتنوعة والملائمة, وعندما يريد أن يتخذ قراراً فإنه يستحضر هذه الخبرات ويستفيد من خبرات الفشل كما يستفيد من خبرات النجاح.

  • القدرة على تقييم المعلومات بحكمة

وتعتمد هذه السمة على عقلانية الفرد ونضجه وقدرته على التعليل والمحاكمة العقلية, وربما تتحسن هذه الخصائص الشخصية بازدياد العمر في كثير من الأحيان, وتظهر حكمة الفرد من خالا اختيار المعلومات الحرجة وتحديد أهميتها وتقييمها, كما تظهر من خلال تقدير نتائج القرار وآثاره, وذلك عندما يأخذ في اعتباره التفاعلات العديدة للعوامل المختلفة وعندما يتوقع الأحداث غير الأكيدة بدرجة معقولة وعندما يطبق معايير ملائمة في إصدار أحكامه وعندما يبسط الموقف عن طريق استبعاد العناصر غير ضرورية ولكن دون إخلال أو إسقاط لأية عوامل هامة.

  • الإبداع

ويعني الإبداع قدرة صانع القرار المتفردة في تجميع الأفكار والمعلومات من أجل الوصول إلى قرارات جديدة ومفيدة فهو يستطيع أن يستخدم قدراته الإبداعية في رؤية جوانب من المشكلة قد لا يستطيع الآخرون رؤيتها.

  • المهارات العددية

إن امتلاك الفرد لمهارات عددية عالية ومتطورة أمر ضروري من أجل التوصل إلى قرارات فعالة في كثير من الأحيان وذلك يعني القدرة على استخدام الأساليب الإحصائية والتحليلات الضرورية في البحث, وتشكل هذه التقنيات وسائل وأدوات تساعد الفرد وبخاصة الفرد الإداري على تقييم البدائل إحصائياً وبشكل موضوعي آخذين بعين الاعتبار أن المهارات البحثية والإحصائية ليست بديلاً كاملاً عن الحكم السليم.

 

Profile photo of Yassine SOUIDI

Yassine SOUIDI

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق