مهارة صنع القرار

عوامل نجاح عملية اتخاذ القرار

عوامل مؤثرة في عملية اتخاذ القرار

aide-decision

  • العوامل المتعلقة بالفرد وخصائصه العقلية وجوانب شخصيته النفسية وخبراته.

  • العوامل الاجتماعية والتي تخص البيئة الاجتماعية التي يتم القرار في سياقها.

  • العوامل الثقافية التي تتضمن العادات والتقاليد الاجتماعية ومنظومة القيم السائدة والمعايير التي تنظم علاقات الأفراد, ويرى المنصور (2000) أم القرار يتأثر بالعوامل التالية:

  • عوامل خاصة بالبيئة: وتتمثل بنظام الحوافز والمكافآت والعقوبات التي تقدمها كما تشمل الإمكانات والمستلزمات التي توفرها, وتعد عوامل البيئة الاجتماعية والمهنية والثقافية عوامل ذات تأثير كبير في عملية اتخاذ القرار.

  • عوامل خاصة بالفرد: وتتعلق هذه العوامل باتخاذ القرار سواء كانت عوامل نفسية مثل الدافعية والأهداف ومستوى الطموح والبواعث والنظام القيمي لدى الفرد واتجاهاته وميوله أو عقلية مثل القدرات والكفاءات والخبرات التي يملكها الفرد, كما تتمثل في مجال الشخصية مثل أسلوب الفرد المعرفي وطريقته في اتخاذ القرار ومعالجة المعلومات وتفسيرها وتحليلها وتصنيفها والاستفادة منها.

  • طبيعة القرار: إذ قد يتعلق القرار بالمستقبل ويكون أحياناً غير محدد الملامح ويصعب على الفرد أن يحكم ما إذا كانت الآثار المترتبة عليه نافعة أو ضارة, تحقق أهدافه أو لا تحققها, كما أن القرار قد يتضمن درجة من المخاطرة ويخشى الفرد أن يتخذه فيندم عليه.

  • الزمن المتاح لاتخاذ القرار: يشكل عنصر الزمن عاملاً أساسياً في بلورة القرار فإذا أتيح للفرد وقت كاف لاتخاذ القرار, فإن قراره على الأغلب سيكون أكثر رشداً, لأنه في هذه الحالة يستطيع أن يحدد أهدافاً أوضح وأن يجمع بيانات كافية من مصادر عديدة.

عوامل مؤثرة في نجاح القرار

لا يخفى أن قرارات الفرد الناجحة تحقق له السعادة والتكيف والنجاح في الحياة ويمكن أن يقاس نجاح الفرد بما يتخذه من قرارات ناجحة.

ومن العوامل التي تساعد في الوصول إلى قرارات ملائمة سواء كانت هذه القرارات شخصية أو إدارية ومن الأمثلة على هذه العوامل ما يلي:

  • الدقة الموضوعية والمنهجية العملية في الوصول إلى المعلومات وجمع البيانات.

  • حسن تنفيذ القرار: إذ يتوقف نجاح القرار على حسن تنفيذه ويعد وضوح مشروع القرار وعناصر خطته من العوامل المساعدة على هذا التنفيذ.

  • واقعية القرار وقابليته للتنفيذ.psychologie-prendre-decision

  • توفر الوقت لتنفيذ القرار.

  • توزيع الأدوار والمسؤوليات على الأشخاص المناط بهم تنفيذ القرار.

  • احترام القرار والتمسك به ومتابعة تنفيذه بشكل جاد.

عوائق اتخاذ القرار السليم

  • الثقة الزائدة: وتقوم على تقدير الشخص الزائد لمهاراته وقدراته الخاصة ومدى معرفته وسلامة أحكامه.

  • مغالطة المقامر: هنالك خطأ آخر يسمى مغالطة المقامر وينتج عن الفكرة التي تقول أن الحظ يتغير ولهذا فإن المقامر الذي يخسر عدة مرات متتابعة يأمل أنه يربح في المرة القادمة علماً أن احتمالية كسب المقامر في المرة التالية لا تختلف عن احتمالية خسارته.

  • مغالطة التكوين: ونرتكب هذا الخطأ عندما نعتقد أن ما يصدق على الأجزاء يصدق على الكل أيضاً ففي الغالب أن طريقة تنظيم الكل الذي يتكون من عدة أجزاء تؤثر في نوعيته بقوة, ومن الأمثلة على ذلك ضعف آداء فريق كرة القدم رغم تميزهم على المستوى الفردي, فقد يظن متخذ القرار أن اختيار لاعبين متميزين يجعله يحصل على فريق يلعب لعباً جماعياً متميزاً وقد لا يكون ذلك صحيحاً.

Profile photo of Yassine SOUIDI

Yassine SOUIDI

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق