مبادرات واستراتيجيات

مقاربة العلماء الوسطاء للمكافحة السلوكيات الخطرة

مقاربة العلماء هي مقاربة تتبناها الرابطة المحمدية للعلماء، وهي مقاربة حديثة تتبنى مبدأ القرب. من المعلوم أن علماء الرابطة لا يتجاوز عددهم السبعين عالما ولكي تتم تغطية مجموع التراب الوطني ككل، ويتم الوصول إلى المغاربة في كل أنحاء وربوع المملكة، كان لا بد من إشراك علماء آخرين سموا بالعلماء الوسطاء. هم وسطاء بين علماء الرابطة المحمدية للعلماء وبين أطياف المجتمع المغربي. واختير هؤلاء العلماء الوسطاء من خريجي شعبة الدراسات الإسلامية والشريعة من مختلف جامعات المغرب بهدف ادماج هؤلاء العلماء الشباب وتمكينهم من استعابة قضايا المجتمع الأساسية بعد صقل قدراتهم بالكفايات العلمية في هذا المجال.

فكما يعلم الجميع فعلماء الرابطة المحمدية للعلماء لما اختارهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله راعى هذا الأمر. فهم يمثلون كل ربوع المملكة شمالها وجنوبها شرقها وغربها وبالتالي كل عالم من علماء الرابطة الذي يمثل إقليما أو عمالة اختار بدوره مجموعة من العلماء الوسطاء داخل الإقليم الذي يشتغل حتى يتمكن من تغطية المجال الترابي والوصول إلى كل شرائح المجتمع.

بعد اختيار هؤلاء الشباب يتم إخضاعهم لتكوين في مجموعة من الكفايات، كالتواصل مع الفئات الهشة، تأطير الورشات والمناقشات، وسائل التنشيط، فن الخطابة، أدوات الإقناع…ثم بعد ذلك يتم تكوينهم في موضوع معين بحسب احتياجات الجهة والمجال الترابي الذي سيشتغل به العالم الوسيط ومن بين المواضيع التي سبق وأن تكون فيها هؤلاء الشباب: حقوق الانسان، مكافحة العنف، النوع الاجتماعي، مكافحة المخدرات، الصحة الانجابية، مكافحة داء فقدان المناعة المكتسب، التطرف والارهاب…ويتم تسليم شواهد انهاء التكوين ليصبح العالم الوسيط جاهزا للعمل الميداني. يستعين العالم الوسيط في عمله بمجموعة من المصوغات والدلائل التي تسهل عليه عملية التأطير والمواكبة كما تضم هذه الوثائق أليات التتبع والتقييم التي تمكن العالم الوسيط من معرفة مدى نجاعة تدخلاته.

3a

صورة لتكوين فوج من العلماء الوسطاء 

يقوم كل عالم وسيط ببناء مخطط عمل فردي أو جماعي يستهدف مختلف المؤسسات الاجتماعية والمؤسسات التعليمية ودور الشباب والسجون والمؤسسات الاصلاحية ومراكز تأهيل الشباب والنساء وذلك تحت إشراف العالم الممثل للرابطة المحمدية للعلماء التي ينوي الاشتغال بها. بحيث يقوم هذا الأخير بإرسال تقارير دورية لمركز الدراسات والأبحاث في القيم التابع للرابطة المحمدية للعلماء بصفته المركز المشرف على هذه المقاربة. وفي نهاية كل سنة يتم إصدار تقرير شامل لكل الأنشطة التي يقوم بها العلماء الوسطاء بربوع المملكة.dalil02

دليل العلماء الوسطاء
لإدماج الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي  وحقوق المرأة
ومكافحة مخاطر فيروس العوز المناعي البشري و السيدا في الخطاب الديني.

 

تجدر الإشارة إلى أن الرابطة المحمدية للعلماء تعمل مع هؤلاء العلماء الوسطاء على أساس إن تصل المعلومة إلى كل أفراد المجتمع المغربي بدءا بالفئات الهشة لتنتقل بعد ذلك إلى كل فئات المجتمع. من بين هاته الفئات نجد الشباب والنساء وهم بين الفئات الهشة التي تضعها المؤسسة ضمن أولوياتها نظرا للوضع الذي تعيشه في بعض المناطق والقرى، وكذا العمال والعاملات بالضيعات والمعامل، والسجناء نزلاء الإصلاحيات، والطلبة والتلاميذ داخل المؤسسات التعليمية حتى بالنسبة للمراحل الابتدائية. وفي هذا الإطار فقد قامت الرابطة المحمدية للعلماء بربط شراكات عِدة في هذا المجال وقد بدأت في ذلك بالفعل، فهناك شراكة مع التعاون الوطني، ووزارة التعليم وإدارة السجون ومجموعة من الهيئات و الإدارات والمؤسسات على المستوى الوطني سواء الرسمية منها، أو غير الحكومية.

masougha01      

مصوغة تكوين العلماء الوسطاء لإدماج الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي 
وحقوق المرأة و مكافحة مخاطرفيروس العوز المناعي البشري والسيدا في الخطاب الديني .

هناك قضايا كثيرة ينغمس فيها شبابنا وقد تجعل رُقِيَنا وتقدمنا وتنميتنا تتعثر بفعل هذه المشاكل. الشاب يمر بمراحل عديدة متنقلة ما بين الطفولة وفترة المراهقة تجعله يتخبط في مشاكل نفسية وجنسية عديدة وهو بحاجة للمواكبة والتأطير وهنا يبرز دور العلماء الوسطاء. فهذا الشاب قد تكون لديه معلومات كثيرة في مجال الصحة وأنماط العيش لكن جلها أو أغلبها خاطئة لأنه يأخذها من أقرانه أو من الإعلام أو من بعض الوسائل التي قد تكون ربما غير دقيقة وغير علمية إلى غير ذلك. فإذا أردنا النهوض والتنمية الحقيقيةّ، فلا بد لهذه المشاكل التي يعيشها شبابنا أن نقاربها كعلماء دين، كأشخاص لهم باع في التربية، في إعادة التأهيل. ولكن هذا يقتضي أن يكون للعالم إلى جانب تخصصه في العلوم الشرعية، معرفة دقيقة في هذه الأمور كما يحتاج إلى حد أدنى من العلوم الاجتماعية والحقوقية والنفسية ومجموعة من الكفايات كالتواصل الفعال والانصات حتى يستطيع أن يواكب العصر ويساهم في تغيير مجموعة من السلوكيات الخاطئة عند كل الفئات وخصوصا الشابة منها.

9a

دليل العلماء الوسطاء للحد من مخاطر استعمال المخدرات

 

فقد عملت الرابطة على تمكين هؤلاء العلماء الوسطاء من تبيين المرجعية الدينية في مجموعة من المواضيع الحساسة كالصحة الانجابية والثقافة الجنسية، زواج القاصرات، استعمال المخدرات، العنف المبني على النوع الاجتماعي…وقد تبيين صلتها الوثيقة بالحد من انتشار المخاطر الناجمة عن عدم المعرفة بمثل هذه الأمور والمشاكل التي قد تنتج عنها. مع العلم أن هذه المواضيع كلها تأتي في إطار مراعاة المرجعية الدينية للمغاربة والهوية مع الاستفادة من كل ما هو مطروح على المستوى العالمي سواء تبنته منظمة الأمم المتحدة أو منظمة الصحة العالمية أو منظمات أخرى ذات الصيت العالمي.

Profile photo of Yassine SOUIDI

Yassine SOUIDI

أضف تعليق

انقر هنا لإضافة تعليق